الرئيسية اقتصاد خالد السكران | نحتاج الى مراقبة دولية لإنجاح خطة الإصلاح الاقتصادي

خالد السكران | نحتاج الى مراقبة دولية لإنجاح خطة الإصلاح الاقتصادي

الأربعاء 08 أغسطس 2018 - 3:52 م

قال الباحث الأكاديمي خالد السكران انه من الواضح جدا أن لا يوجد تناغم بين المجلس الرئاسي والمصرف المركزي والمجموعة ( المافيا) التي تسيطر علي الاقتصاد الليبي  حسب وصفه , وواضح جدا ان هناك قوة ترجعه للخلف دون انجاح هذه الاصلاحات , متسائلا ..  هل هناك جدية ورغبة حقيقية في اجراء الاصلاحات الاقتصادية ام لا ؟

وفي حديث خاص لـ أسطر – أوضح السكران ان الازمة الاقتصادية تحتاج إلي اصلاحات حقيقة , وان خطة الاصلاحات المقترحه الأخيرة جديرة بحل التشوهات الاقتصادية في ليبيا ، ولكن من الواضح جداً ان هناك مافيا حقيقة مستفيدة من هذا الفساد ( المصرف المركزي – المليشيات – رجال اعمال فاسدين – مسؤولين فاسدين في مؤسسات مختلفة ) يمنعون اجراء هذه الاصلاحات ..

أضاف السكران أن  خطة الاصلاحات الاقتصادية المقترحة قائمة على أستقرار تدفق بيع النفط في السوق العالمية , وهذا يخلق سعرين لبيع الدولار مقابل الدينار , السعر الأول هو السعر الرسمي لدولار 1.4 دينار , والثاني سعر تجاري 4.5 دينار  وهذا في حد ذاته تشوه جديد للاقتصاد لانه في حالة تعطيل تصدير النفط ،  سيضطر الحاكم الفعلي للاقتصاد ( محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ) إلي وقف تدفق الدولار للسوق الموازية وهذا سيرفع الدولار من 4.5 دينار الي 10 دينار مقابل الدولار،  على حد تعبيره .

مؤكدا أن ليبيا تحتاج إلى إرادة حقيقية بمساعدة ومراقبة دولية , ومن المفترض تشكيل مجموعة وزارية إقتصادية مكونه من ( وزير التخطيط – ديوان المحاسبة – وزير المالية – المصرف المركزي ) تتناغم مع المجلس الرئاسي لإبعاد الفساد ولإنجاح خطة الإصلاحات الاقتصادية

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *