الرئيسية ليبيا شبكة CNN الامريكية تكشف بعض تفاصيل اختطاف عضو مجلس النواب (سهام سرقيوة)

شبكة CNN الامريكية تكشف بعض تفاصيل اختطاف عضو مجلس النواب (سهام سرقيوة)

الأحد 21 يوليو 2019 - 4:19 م

قالت شبكة CNN  ان إحدى الميليشيات المسلحة اختطفت إحدى أبرز السياسيات في ليبيا من منزلها في بنغازي  حسب أسرتها ، ولم ترد معلومات عنها منذ ثلاثة أيام.

تضيف الشبكة ان  الناشطة في مجال حقوق المرأة وصوت مستقل و نادر في ليبيا ، تم اقتيادها من منزلها يوم الأربعاء ، على حد قول أفراد الأسرة من قبل ميليشيا موالية لزعيم “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر. وكعضو منتخب في مجلس النواب ، كانت سرقيوة تنتقد هجوم “الجيش الوطني الليبي” على العاصمة طرابلس.

وفقا لأفراد الأسرة ، الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم خوفا من العقاب ، فقد وصل أكثر من عشرة رجال ملثمين ومسلحين إلى منزل سرقيوة حوالي الساعة 2 من صباح يوم الأربعاء. تعرف أحد أفراد الأسرة على الرجال كجزء من ميليشيا تدعى اللواء 106 ، والمعروفة أيضًا باسم أولياء الدم.

أثناء بحثهم عن سرقيوة ، قال أحد أفراد الأسرة إنهم أطلقوا النار على زوجها في ساقيه وضربوا أحد أبنائها. ولا يزال الرجلان في المستشفى ، حسب أفراد الأسرة.

وأثناء مغادرتهم للمنزل ، قاموا برش كتابات على الجدران – بما في ذلك اسم المجموعة وتحذير باللغة العربية: “الجيش خط أحمر”

عائلة سرقيوة اخبرت شبكة ال سي إن إن أنه ليس لديها أدنى فكرة عن مكان احتجازها وأنه لم يُسمح لأحد بزيارة زوجها وابنها في المستشفى. وقال أفراد الأسرة إن الميليشيا صادرت هواتفهم المحمولة.

و لم تتمكن سي إن إن من الوصول إلى أي مسؤول في الميليشيا أو جيش حفتر الوطني الليبي للتعليق على الاختطاف.

وقد أثار اختطاف سيرقيوة إدانة واسعة النطاق وقالت حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا لها إن ما حصل هو “نتيجة طبيعية لغياب القانون وغياب الحريات العامة في المنطقة التي يسيطر عليها القائد العسكري ومؤيدوه”.

ودعا إلى “التدخل العاجل من الأمم المتحدة والمنظمات الدولية” لإطلاق سراحها و “محاسبة الجناة – وكذلك المسؤولين عن أمن مدينة بنغازي -“. 

كما طالبت بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا (UNSMIL) بالإفراج الفوري عن سرقيوة. وقالت بعثة الامم المتحدة في بيان ان “الاختفاء القسري والاعتقال والاختطاف غير القانونيين بناء على وجهات نظر أو انتماءات سياسية تشكل ضربة خطيرة لحكم القانون.”

محاولة لخنق المعارضة

قبيل ساعات من اختطافها ، كانت سرقيوة قد أجرت مقابلة مع قناة تليفزيونية مؤيدة لحفتر (قناة ليبيا الحدث) 

وانتقدت سرقيوة هجوم حفتر على طرابلس المستمر لمدة ثلاثة أشهر ، ودعت إلى تشكيل حكومة وحدة من جميع الأحزاب ، بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين ، التي تنتمي إليها بعض الجماعات التي تدافع عن طرابلس. ورد عليها مقدم البرنامج أن جماعة الإخوان المسلمين كانت لهم صلات بتنظيم القاعدة وداعش وكانوا وراء تدهور البلاد.

وسئلت سرقيوة عما إذا كانت الحكومة التي تدعمها (هي في الواقع قالت في المقابلة نحن لا ندعم لا حكومة الغرب ولا حكومة الشرق) ، تدعم المنظمات الإرهابية فاجابت: “ألا يوجد لديك متطرفون على الجانب الآخر يدعمون الجيش الوطني الليبي؟ حتى المتطرفين ، على أي من الجانبين ، لهم الحق في المشاركة”.

وأوضحت المقابلة مدى الانقسامات العميقة بين جيش حفتر الوطني والحكومة المعترف بها دولياً في طرابلس.

وقال أحد أفراد الأسرة الموجودين حاليًا في الخارج ، والذي طلب عدم الكشف عن هويته ، لـ CNN إن عملية الخطف كانت محاولة لإسكات سرقيوة وخنق المزيد من المعارضة لحملة حفتر للاستيلاء على العاصمة. وقال قريب إن سرقيوة كانت “نشطة جدا ضد الحملة العسكرية التي شنها حفتر ضد شعب ليبيا ، والتي تركت مدنًا ومجتمعات بأكملها في حالة خراب”.

الصراع في ليبيا جذب عدة قوى خارجية ، حيث دعمت الإمارات العربية المتحدة ومصر والسعودية حفتر ، بينما دعمت تركيا وقطر حكومة طرابلس ، المعروفة باسم حكومة الوفاق الوطني. وفي الشهر الماضي ، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا قدمت معدات عسكرية لحكومة الوفاق الوطني GNA . بينما اوضحت تقارير مفصلة من الأمم المتحدة الدعم العسكري الذي تلقاه حفتر من دولة الإمارات العربية المتحدة في السنوات الأخيرة.

وكان حفتر قد تعهد أن تستمر حملته للاستيلاء على طرابلس. لكن الوضع العسكري تحول إلى حالة من الجمود ، حيث دفعت القوات الموالية لحكومة الوفاق قوات حفتر إلى الخلف واستولت على إحدى القواعد الأمامية للجيش الوطني الليبي (غريان) في يونيو. بينما لقى أكثر من 1000 شخص حتفهم في المعركة حتى الآن ، وفقا لمنظمة الصحة العالمية ، بالاضافة الى عشرات الآلاف الذين فروا من ديارهم.

المقال الأصلي شبكة CNN 

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *