الرئيسية ليبيا الغموض يلف الملتقى الوطني الجامع

الغموض يلف الملتقى الوطني الجامع

الجمعة 15 مارس 2019 - 2:24 م

اعلنت بعثة الامم المتحدة لدعم في ليبيا عن استعدادها لعقد ملتقى وطني جامع الليبي الذي يعتبر تمهيدا للمصالحة والانتخابات قبل نهاية الشهر الجاري الذي طرح منذ اكثر من عام ضمن خارطة الطريقة التي قدمها المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة .

برغم من أن الأطراف الرسمية المتمثلة في مجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب قد نفت أن البعثة اخبرتها بأي موعد محدد أو أسماء الشخصيات او جدول اعمال او حتى دعوة للملتقى الجامع المزعم عقده .

وبحسب ما ورد من تسريبات فان البعثة تواصلت مع شخصيات محددة ووعدتها بحضور الملتقى الجامع لضمان مشاركة كافة الأطياف السياسية والمكونات الاجتماعية بما في ذلك أنصار النظام السابق وممثلين عن عدد من القبائل والتشكيلات المسلحة وممثلي عن البلدية ورؤساء الجامعات والمناطق وممثلي عن منظمات المجتمع المدني.

يقول أشرف الشح المستشار السياسي السابق للمجلس الأعلى لدولة أن الملتقى الجامع سيعقد بحسب ما لديه من معلومات في مدينة غدامس يوم 26 مارس الجاري , ويهدف من الملتقى لتمرير مشروع تسوية سياسية تضمن مشاركة القيادة العامة للجيش والمجلس الرئاسي في السلطة بتعديلات على اتفاق الصخيرات يتضمنها الملتقى.

وشدد الشح على تمرير مشروع تغيير المجلس الرئاسي وتقليص عدد اعضائه إلى رئيس ونائبين عبر الملتقى الجامع وليس عبر مجلسي النواب والدولة كما هو منصوص عليه في الاتفاق السياسي , اضافة الى تشكيل مجلس مصغر يحمل صفة القائد الأعلى للقوات المسلحة في ليبيا , متخوفا من أن ترفض الأطراف المضي بتسويات دون مشاركتها واقصائها .

 

تشير التسريبات أيضا أن المبعوث الاممي سيمرر نتائج الملتقى الجامع عبر مجلس الأمن للتصديق عليها بما يشمل مخرجات لقاء ابوظبي بين رئيس المجلس الرئاسي وقائد عام الجيش من إنهاء المرحلة الانتقالية والتوجه إلى الانتخابات .تفيد المصادر مطلعة أن المبعوث الأممي بات حريصا على ان يدفع باتجاه إجراء انتخابات برلمانية نهاية هذا العام اضافة الى دعوته لرئيس المجلس الرئاسي تعديلات حكومية تضمن المشاركة الواسعة للأطراف السياسية تعمل على توحيد مؤسسات الدولة.

اجرى مركز الحوار الانساني اجتماعي تمهدي للملتقى الجامع وصل عددها نحو 77 لقاء , لجمع الأطراف السياسية والنخب والأطراف الاجتماعية والمجتمع المدني لجمع توافقات ووجهات النظر والآراء وعدد من البيانات التي تم احالتها الى البعثة لتمريرها عبر الملتقى النهائي الجامع .

ابراهيم هيبة أستاذ علوم السياسية يقول ” أن الدعوة لهذا المؤتمر بهذا الشكل هو سوء التنظيم من البعثة , اضافة الى ان ما يدور من غموض حول المؤتمر يدل على ضعف الشفافية في عمله , ولأنه يرغب في أن ينجز عمله في خوضه بسرية , وهذا يمكن أن يفهم انه انجاز عملي , ولكن أيضا له أثر سلبي لان النخب الموجودين في السلطة وشيوخ القبائل واعيان او مثقفين يعتبرون ان هناك فجوة كبيرة بين الأطراف والشخصيات السياسية ”  , معتبرا أن هذا خلل في عمل البعثة الاممية فضلا , وأن الإعلان المفاجئ عن المؤتمر بعد قبل من شهر هي مفاجئة لليبيين , لا احد يعلم من سيشارك ومن سيحضر , وكيفت هذه المشاركة

مواقف الدولية :

أكد سفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين في ليبيا داعمون المناقشات الجارية التي يقودها المبعوث الأممي لإنهاء المرحلة الانتقالية في البلاد وإجراء انتخابات في أقرب وقت فضلا عن ودعوة جميع الأطراف إلى وضع خلافاتهم جانبا والعمل على إنشاء حكومة مستقرة وموحدة وشاملة، مشيرين إلى أن من يهددون السلام والأمن في ليبيا سيخضعون للمساءلة بموجب قرارات مجلس الأمن

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *