الرئيسية ليبيا رئيس الوزراء الجزائري | ” حفتر لا يمثل شيئا أمام اهمية ليبيا إقليميا ودوليا “

رئيس الوزراء الجزائري | ” حفتر لا يمثل شيئا أمام اهمية ليبيا إقليميا ودوليا “

الثلاثاء 09 يوليو 2019 - 6:12 م

قال الوزير الأول الجزائري نور الدين بدوي إن ” اللواء المتقاعد خليفة حفتر لا يمثل شيئا أمام قداسة وعظمة ليبيا وأهميتها إقليميا ودوليا ”

أكد بدوي خلال لقائه وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا في الجزائر، على ضرورة أن يتكلم رئيس الاتحاد الأفريقي عن الدول التي تزعزع الاستقرار في ليبيا ويسميها بأسمائها .

طالب نور الدين بدوي  الأمم المتحدة بإصدار بيان بشأن الظرف الحالي الذي تمر به ليبيا جراء محاولة حفتر السيطرة على العاصمة طرابلس، مؤكدا استعداد الجزائر للمساهمة في إنجاح الحوار الليبي، وقال إن هناك امتعاضا من القادة الأفارقة بشأن الوضع الحالي في هذا البلد.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية  أن البيان الصادر عن رئاسة الحكومة الجزائرية ذكر أن الوزير الأول الجزائري نور الدين بدوي، استقبل الاثنين 8 جويلية، وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبي، فتحي باش آغا وتناول اللقاء حضره وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، تناول سبل ترقية علاقات التعاون بين البلدين .

وكتب وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، على صفحته الرسمية بموقع (فيسبوك) : ” استقبلت صباح اليوم (الإثنين) بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين الدولي وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني الليبي الذي يقوم بزيارة عمل إلى بلادنا”.

وأضاف بأن ” الحل السياسي هو الأمثل لتجاوزها، وذلك عبر تفعيل الحوار بين الفرقاء في هذا البلد”

قال الوزير الأول، نور الدين بدوي، إن “اللواء المتقاعد خليفة حفتر لا يمثل شيئا أمام قداسة وعظمة ليبيا وأهميتها إقليميا ودوليا”.

وخلال لقائه وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا في الجزائر، أكد بدوي على ضرورة أن يتكلم رئيس الاتحاد الأفريقي عن الدول التي تزعزع الاستقرار في ليبيا ويسميها بأسمائها، بحسب ما نقله موقع “الجزيرة نت”.

وحسب المصدر فإن نور الدين بدوي طالب الأمم المتحدة بإصدار بيان بشأن الظرف الحالي الذي تمر به ليبيا جراء محاولة حفتر السيطرة على العاصمة طرابلس، مؤكدا استعداد الجزائر للمساهمة في إنجاح الحوار الليبي، وقال إن هناك امتعاضا من القادة الأفارقة بشأن الوضع الحالي في هذا البلد.

وبدأ وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبي، فتحي باش آغا، الإثنين، زيارة عمل إلى الجزائر لم يعلن عنها مسبقا.

واكتفت وكالة الأنباء الجزائرية في برقيتها بالإشارة إلى أن البيان الصادر عن رئاسة الحكومة الذي ذكر أن الوزير الأول نور الدين بدوي، استقبل الاثنين 8 جويلية، وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبي، فتحي باش آغا.

وذكرت أن “اللقاء الذي حضره وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، تناول سبل ترقية علاقات التعاون بين البلدين”.

وكتب وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”: “استقبلت صباح اليوم (الإثنين) بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين الدولي وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني الليبي الذي يقوم بزيارة عمل إلى بلادنا”.

وأضاف بأن “الحل السياسي هو الأمثل لتجاوزها، وذلك عبر تفعيل الحوار بين الفرقاء في هذا البلد”.

وشدّد دحمون على ” تمسك الجزائر بالوحدة الترابية لدولة ليبيا “، مجددًا حرصها على عودة الاستقرار إلى هذا البلد الجار” وكذا التأكيد على وقوف الشعب الجزائري إلى جانب الشعب الليبي.

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *