الرئيسية ليبيا المظاهرات تنتقل من الغرب إلى الشرق احتجاجا على ظروف المعيشة

المظاهرات تنتقل من الغرب إلى الشرق احتجاجا على ظروف المعيشة

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 4:05 م

خرجت مظاهرة امس الخميس في بنغازي ، احتجاجا على انقطاع التیار الكهربائي وظروف المعیشة وأحرقوا إطارات السيارات وأغلقوا بعض الطرق في تعبیر غیر معتاد عن مشاعر غضب واستیاء في هذه المدینة.
وردد المحتجون هتافات مناهضة للفساد والظلم ومطالبة بإسقاط جميع الأجسام السياسية محملين إياها مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع، كما هتفوا باسم ليبيا، وذلك حسب مقطع فيديو تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي الليبية.
كما خرجت تظاهرة حاشدة وسط مدينة البيضاء للمطالبة بإسقاط الحكومة الموقتة.
ورفع المتظاهرون شعارات منددة بـ الأوضاع المعيشية الصعبة» التي تمر بها البلاد بشكل عام، ومنطقة الجبل الأخضر خاصة من حيث شح المياه، والانقطاع المتكرر للكهرباء .
وتقلصت إمدادات الكهرباء هذا العام مما أثار احتجاجات في طرابلس الشهر الماضي وفاقم من تدهور مستوى المعیشة وسط تصاعد في حالات الإصابة بفیروس كورونا المستجد.
نقص وقود التشغيل
وحسب وكالة رويترز فإن أهم سبب وراء تدهور إمدادات الكهرباء هو نقص الوقود اللازم لتشغیل محطات الطاقة، واتهمت قوات حفتر المؤسسة الوطنیة للنفط بعدم استیراد ما یكفي من الوقود لتشغیل المحطات.
وكانت المؤسسة الوطنیة للنفط حذرت الشهر الماضي، من انقطاعات أسوأ للتیار الكهربائي في شرق البلاد قائلة إن النقص ناتج عن الحصار الذي تفرضه قوات حفترعلى منشآت النفط والغاز منذ شهور.
وقالت إن واردات الدیزل اللازمة لتشغیل المحطات تسبب لها صعوبات مالیة بالغة، وطالبت المؤسسة الوطنیة للنفط بإنهاء الحصار الذي بدأ في ینایر وخفض الإنتاج بشدة، مما أدى إلى انهیار شبه كامل لإیرادات الطاقة هذا العام، وهي المصدر الرئیسي للعملة الأجنبیة في البلاد.
ویحظى حفتر بدعم الإمارات وروسیا ومصر، بینما تدعم تركیا حكومة الوفاق الوطني، .

وسوم:

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *