الرئيسية مقالات ابوقيلة يكتب .. لاول مرة طائرات روسية تقصف مواقع لتنظيم القاعدة جنوب مدينة اوباري

ابوقيلة يكتب .. لاول مرة طائرات روسية تقصف مواقع لتنظيم القاعدة جنوب مدينة اوباري

الأثنين 18 فبراير 2019 - 5:18 ص

مازال الجدل قائم حول الغارات الجوية المجهولة التي استهدفت مدينة اوباري جنوب ليبيا يوم امس الخميس نشرت خبر عن تنفيد طائرات اميركية قصف جوي علي مدينة اوباري ولكن نفت القيادة الأميركية في إفريقيا أفريكوم قيام طائراتهم بوم الأربعاء الماضي بغارات جوية جنوب ليبيا مشيرة في بيان رسمي إلى أنها لم تقم بـ«أي غارت جوية في ليبيا منذ بداية العام الجاري 2019 ونقلا عن مصادر مطلعة و بحسب محللين سياسيين و عسكريين يعتقد ان من نفد الغارات الجوية هي طائرات روسية وهذاء يحدث لاول مرة ويوضح ان دولة روسيا دخلت علي خط الازمة الليبية وللعلم الغارات الجوية
استهدفت في ساعة متاخرة من يوم الأربعاء الماضي مواقع لتنظيم القاعدة جنوب مدينة اوباري الغارة الأمريكية إستهدفت مجموعة فارة يعتقد بأنها من تنظيم القاعدة فى صحراء جنوب غرب أوباري وحسب المعلومات بأن المجموعة المسلحة لتنظيم القاعدة المستهدفة بالقصف الأمريكي كانت قد فرت من حي الشارب الواقع فى شمال مدينة أوباري منذ أسبوع نحو الصحراء الجنوبية ويُعتقد بأن من بين عناصرها أعضاء أجانب من العراق وسوريا والجزائر وحسب شهود عيان ان هذا القصف وقع فى منطقة صحراوية خالية بها مسالك تؤدي إلى النيجر والجزائر وان مجموعات تنظيم القاعدة كانت تخطط للهجوم على حقلي الشرارة أو الفيل قبل قصفها من الطيران الاميركي وقد ادي القصف الاميركي الي خسائر كبيرة بشرية ومادية في العتاد والسلاح في صفوف تنظيم القاعدة
وحسب الانباء المتداوله من ابرز القتلي اياد غالي زعيم انصار الاسلام في مالي و امير صحراء جنوب ليبيا في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي وهو من قبائل الطوارق في دولة الجزائر وهو ايضا يشرف علي جميع العمليات الخربية في صحراء جنوب ليبيا وكان يأمل إياد أغ غالي أن يقود الطوارق الانفصاليين في حرب ضد مالي لتحرير الشمال واقامة دولة أزواد وايضا قام إياد اغ غالي بتاسيس جماعة أنصار الدين التي قاتلت مع حركة تحرير أزواد وجماعة التوحيد والجهاد، وبعض عناصر بوكر حرام المتطرفة وللعلم اعلن عن مقتل إياد أغ غالي اكثر من مرة عبر بيانات رسمية من دولة مالي ولم يتم التاكد من تلك الاخبار من جهة مستقلة في سياق متصل استهداف قيادات تنظيم القاعدة بشكل متكرر في مدينة أوباري جنوب غرب ليبيا، عبر غارات جوّية اميركية وهذاء يسلط الضوء حول حقيقة تحول مدينة اوباري إلى معقل آمن لتنظيم القاعدة و للعلم تقع مدينة أوباري عند تقاطع طرق الشبكات الإجرامية والتنظيمات المتطرفة وعلى مسافة متساوية تقريبا من حدود ليبيا مع النيجر وتشاد والجزائر وهي مدينة مفتوحة تجمع خليطا بين العرب وقبائل التبو والطوارق، تحيط بها صحاري خارجة عن سلطة الدولة و ختم أسعد أبوقيلة بقوله بعد الحرب العالمية التي قادها حلف الناتو الاستعماري لاسقاط نظام الزعيم والقائد معمر القذافي اصبحت ليبيا دولة فاشلة تعاني من الحروب الاهلية العديدة التي تهدد بتقسيم ليبيا وبعودة الاستعمار .

بقلم / اسعد امبية ابوقيلة

وسوم:

4 تعليقات

فتحي 18 فبراير، 2019 - 9:47 ص

روسيا تبحث عن مصالحها في ليبيا وشعرت ان اميركا انقلبت عليها وهي الان مع بشار في سوريا

محمود التاجوري 18 فبراير، 2019 - 9:50 ص

دولة ليبيا بدون جيش توقع كل شي اصبحنا مسخرة هلي سجي يضرب

المنفي 18 فبراير، 2019 - 10:00 ص

هذة اخرتها يا عرب بنغازي

المهندس توفيق ليبيا 18 فبراير، 2019 - 10:12 ص

البلاد دولة غنية بالنفط والغاز والذهب ليس غريب ان تتكالب عليها قوه الشر الغربية فرنسا وايطاليا وصلت درجة الصراع علي ليبيا الي قطع العلاقات بينهما

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *