الرئيسية مقالات فرج الكيش يكتب … “اصلاحات على حساب تقسيم ليبيا”

فرج الكيش يكتب … “اصلاحات على حساب تقسيم ليبيا”

الأثنين 28 سبتمبر 2020 - 4:54 ص

بدأت نفوس اللييين تكل وتمل واصبح الوضع اكثر مرارة وغبن، وقد قرر الليبيون بعدم اهلية الحكومات والقادة المزعومين، وبدت جميع الاطياف تنفر الوضع، واصبح الظلم يزداد كلما ازداد حكمهم، فقد مارسوا جميع انواع أساليب العنصرية بين الشرق والغرب، واصبح المواطن الليبي المصراتي والزاوي والطرابلسي مكروها شرقا وابن بنغازي وطبرق وسرت مكروها غربا.

وكما اوضحت معالم هذه العنصرية التي اعتادت وسائل الإعلام المحلية طرحها بكل همجية وبدون فهم لقواعد ولوائح الصحافة والمسؤولية تجاه المكون الاجتماعي وامكانية شرخه وتصدع الطبقات الاجتماعية بين المناطق والمدن.

بعد كل المأسي التي يعيشها الشاب الليبي والبيت الليبي من انعدام الكهرباء والامن الوطني والوقود والمياه وحتى الاتصالات ومن كبت وقمع للحريات العام، وبعد قرب اللحظات الحاسمة للشعب الليبي وخوف الساسة من ثورة حقيقية جديدة تعدم وجودهم، قررو التقسيم وعدم التنازل على السلطة بكل بساطة.

هكذا وطنيتهم التي يدعونها وهكذا يفكرون في امل اجيالنا اللاحقة، هكذا سنربي اولادنا فهل برأيكم ماذا سنقول لهم في معنى الوطنية، اين نحن من حب هذه الارض، اين نحن من دماء الشهداء الذين يروننا ونحن نقسم الارض والمال والماء والخير على هذا وذاك لمن ارادوا !!!

اخشى انني خائف من هذه الاصلاحات التي لا تصب في مصلحتتنا نهائيا، فكل ما اتفقوا عليه هو التقسيم ولا خير فيه، فالنتسائل هل يفكرون فينا بالفعل وسيصلحون الامر الذين صنعوه هم، فهل سنصدقهم من جديد، هل سنسلم انفسنا مجداداً في اتفاق كإتفاق الصخيرات وهل وهل وهل !!!

الكاتب الصحفي فرج عياد الكيش

وسوم:

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *