الرئيسية مقالات فرج الكيش يكتب … “كابوس سبع ساعات من القهر”

فرج الكيش يكتب … “كابوس سبع ساعات من القهر”

الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 8:16 م

هكذا بدت ليبيا بعد كل شيء حلمنا به وحاولنا تحقيقه، هكذا ليبيا بعد شهدائها والذين ضحوا من اجل ان تصبح ليبيا اكثر راحة واكثر هناء، هكذا يردون دمعة من دموع امهات ضباط الجيش المغتالين في بنغازي، هكذا الآن تعيش شوارع طرابلس وليبيا الفقر والفساد، هكذا تعيش ليبيا الغبن والامتهان.

في كل مدينة عزاء ونحيب على قصة أصبحت كابوسا وشغلا شاغلا، هكذا يعيشون الليبيون الأن كآبة لا حدود لها، يعيشون الضلام لأجل ضريبة ليسوا اصحابها، واصحابها يملكون المولدات الكهربائية التي تعمل ليلا نهارا بالديزل الذي لا يملكه المواطن ويباع بثلاثة دينار امام الجميع.

يجتمعون وبكل صفاقة ويسلمون بكل قبح، ويصرحون بقذارة وخبث بأنهم يريدون حل سلمي، وهم يجبروننا على الموت لسبع ساعات يوميا بدون وجه حق، يقطعون الماء والكهرباء ولا اتصالات ولا وقود ويتحججون بشماعة الحرب على طرابلس فأين هى الحرب الآن !!!

اين الحلول التي يدعون فعلها، هل تركيا الآن هى الحكومة ام الامارات ان مصر ام قطر، اين رجالات الموقف اين اصحاب النخوة !!! فإذا كانت احدى هذه الدول هى المسؤولة فلنذهب لها ونطلب منها المساعدة فلعلهم يساعدوننا يا للعار …

إن كنا شعبا على قيد الحياة فيجب ان نثور من اجل مستقبل ابنائنا وبناتنا، الذي سيرون الويل مالم نحرك ساكنا، لم يعد للساسة مكان بيننا فهم سبب الخراب ولا غيرهم، لا اتحدث عن منطقة معينة وانما شرقا وغربا ينهشون هذا الوطن الطاهر.

وسوم:

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *