الرئيسية ليبيا صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية| البنتاغون: مرتزقة روس يزرعون ألغام أرضية وعبوات ناسفة في ليبيا

صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية| البنتاغون: مرتزقة روس يزرعون ألغام أرضية وعبوات ناسفة في ليبيا

الأربعاء 15 يوليو 2020 - 4:16 م

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الأربعاء أن لديها “أدلة واضحة” على أن المرتزقة المدعومين من روسيا في ليبيا استخدموا الألغام الأرضية والعبوات الناسفة وغيرها من المفخخات المتفجرة داخل وحول العاصمة طرابلس ، منتهكة القانون الدولي ومعرضة حياة المدنيين الأبرياء للخطر.

ونشرت القيادة الأمريكية الإفريقية (الأفريكوم Africom) في بيان مطول اليوم الأربعاء صورًا للأجهزة الروسية التي تم اكتشافها خلال الشهر الماضي في طرابلس و سرت والمناطق المحيطة بها. وخص الجيش الأمريكي على وجه التحديد مجموعة الفاغنر (Wagner Group) – وهي منظمة شبه عسكرية روسية تقدر أن لديها ما يصل إلى 2000 مقاتل داخل ليبيا – باعتبارها مسؤولة ، وقال إن الإجراءات هي انتهاكات أخرى لأنظمة الأمم المتحدة التي تحد من حركة الأسلحة إلى ليبيا.

وانتقد مسؤولو البنتاغون القيادة السياسية الروسية في اطالة أمد إراقة الدماء داخل ليبيا ، التي لا تزال عالقة في حرب أهلية بين قوات المتمردين والحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس.

وقال الميجر جنرال فيلق مشاة البحرية الأمريكية ، الجنرال برادفورد جيرينغ ، مدير العمليات في القيادة الأمريكية الإفريقية: “تُظهر مجموعة فاغنر التي ترعاها روسيا تجاهلًا تامًا لسلامة وأمن الليبيين”و”إن التكتيكات غير المسؤولة التي تتبعها مجموعة فاغنر تطيل أمد الصراع وهي مسؤولة عن المعاناة التي لا داعي لها ووفيات المدنيين الأبرياء. إن روسيا لديها القوة لوقفها ، وليس فقط الإرادة “.

تأتي الاتهامات الأخيرة ضد روسيا بعد أقل من شهرين من إعلان البنتاغون أن موسكو نقلت مقاتلات إلى ليبيا.

ومع كل ما هو متوفر من معلومات ، تظهر الإجراءات نية موسكو الواضحة لتعميق مشاركتها في الصراع.

روسيا ومصر والإمارات العربية المتحدة تدعم جيش الجنرال خليفة حفتر ال LNA في الحرب ، في حين أن تركيا متحالفة مع حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا.

كما تدعم الولايات المتحدة رسميًا حكومة الوفاق الوطني ، على الرغم من أن سياسة إدارة ترامب كانت غامضة في أحسن الأحوال ، وكان الرئيس ترامب العام الماضي قد أجرى مكالمة هاتفية ودية مع الجنرال حفتر ، مما أثار أسئلة حول الولاء الأمريكي.

ويواصل الجانبان محاولة صياغة اتفاق وقف إطلاق نار شامل.

ومع استمرار النزاع ، قال مسؤولون عسكريون أمريكيون إن المقاتلين المدعومين من روسيا يجب أن يتوقفوا عن تعريض حياة المدنيين للخطر.

وقد صرحت الأدميرال هايدي بيرغ ، مدير المخابرات في أفريكوم: “استخباراتنا تعكس مشاركة مستمرة وغير مفيدة من قبل روسيا ومجموعة فاغنر”. و”تُظهر تقييمات الصور والاستخبارات كيف تواصل روسيا التدخل في الشؤون الليبية. إن استخدام مجموعة فاغنر المتهورة للألغام الأرضية والأفخاخ المتفجرة يضر بالمدنيين الأبرياء.”

وسوم:

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *