الرئيسية ليبيا بعد عودة المدرس الأمريكي إلى بلاده..شبكة CNN تكشف عن تفاصيل اختفائه في ليبيا

بعد عودة المدرس الأمريكي إلى بلاده..شبكة CNN تكشف عن تفاصيل اختفائه في ليبيا

الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 - 1:58 م

 عاد المدرس الأمريكي فرناندو إسبينوزا إلى بلاده، بعد تدخل من وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش للإسراع بإطلاق سراحه وفق ما كشفت عنه شبكة CNN الأمريكية.

هذا وقد وصل فرناندو بعد ظهر يوم الاثنين، إلى مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك وكان في استقباله والدته ، سارة إسبينوزا ، ومديرين تنفيذيين من مركز ريتشاردسون غير الربحي الذين تفاوضوا على عودته.

وقد صرح  فرناندو إسبينوزا لشبكة CNN قائلا: “من الواضح أنني ارتكبت بعض الأخطاء”، هذا وبعد  أن نشرت الشبكة الأمريكية الأسبوع الماضي قصة حول بحثها عن إجابات حول قضية فرناندو ، رفض نائب وزير الخارجية  مراد هميمة الافتراض بأن إسبينوزا قد اختفى وقال إن المسؤولين خططوا لترحيله عاجلاً لكنهم لم يتمكنوا من ذلك بسبب البروتوكولات الصحية بعد أن كشف إسبينوزا للمسؤولين الليبيين أنه لم يتم تطعيمه ضد فيروس كورونا ، لذا أعطوه جرعته الأولى وكانوا ينتظرون إعطائه جرعة ثانية .

ووفق التفاصيل التي كشفت عنها شبكة CNN، فقد وصل فرناندو إسبينوزا إلى ليبيا في أوائل أكتوبر الماضي  لبدء وظيفة جديدة في تدريس اللغة الإنجليزية في مدرسة دولية في طرابلس، لكنه بعد حوالي شهر ، قرر السفر إلى أماكن أبعد واستأجر سائقًا ليأخذه إلى مدينة سبها ، التي تبعد تسع ساعات بالسيارة جنوب طرابلس.

من سبها ، خطط فرناندو للقاء مرشد محلي ليأخذه إلى واحة قبرعون لكنه قبل أن يصل إلى سبها ، تم اعتقاله ، وفقًا لمسؤولين ليبيين ورسائل نصية أرسلها إلى والدته.

واحتجزت الأجهزة الأمنية إسبينوزا بتهمة “انتهاك الإجراءات والتواجد في مناطق توتر دون الحصول على إذن” ، ليطلق سراحه وواصل رحلته لكنه اعتقل لدى عودته إلى طرابلس في 9 نوفمبر، بحسب أصدقاء تلقوا معلومات من المدرسة.

ووفق تصريحات نائب وزيرة الخارجية مراد هميمة ، لشبكة CNN  ، فإن إسبينوزا “انتهك قيود التأشيرة” ، وخرق عقده مع المدرسة وغادر دون أن يخبر أي شخص إلى أين كان ذاهبًا.

وقد صرح إسبينوزا لشبكة CNN أنه تم استجوابه بشأن وجوده في ليبيا ، بما في ذلك سبب مغادرته طرابلس للقيادة جنوبًا.

وقال “كانوا يوجهون الكثير من الاتهامات ضدي … بالتجسس والعمليات السرية والتدخل في الانتخابات وأشياء من هذا القبيل.” 

وبعد إطلاق سراحه رحب متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بهذه الخطوة دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وسوم:

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *